Banner: 

ترك برس

أعلنت شركة توليد الطاقة الكهربائية الوطنية الماليزية "تيناجا ناسيونال بيرهارد" (TNB) أنها لن تتخذ أي قرار بشأن سحب استثماراتها من تركيا وباكستان والهند، حيث ما تزال ترى إمكانيات كبيرة للاستثمار في الدول الثلاثة.

وقال بيان للشركة إنها تعمل في الوقت الحالي على تركيز وتعزيز مكانتها في البلدان قبل اتخاذ قرار بشأن سحب استثماراتها أو الحفاظ عليها.

وفيما يتعلق بانخفاض قيمة العملة الوطنية في الدول الثلاث، أشار البيان إلى أن الشركة ستستمر في البحث عن وسائل التحوط إن أمكن، وأشكال التخفيف الأخرى التي تمكننا من إدارتها.

وقال أمير حمزة، المدير التنفيذي للشركة في تصريح لوسائل الإعلام بعد الاجتماع السنوي العام: "إن الإدارة  تعمل جاهدة لضمان أن تكون نماذج الأعمال في تلك البلدان على قدم المساواة وأن العمل مستمر مع شركاء الأعمال في تلك المجالات".

وحول استثمارات الشركة في تركيا، قال حمزة  إن TNB ما تزال تركى إمكانات جيدة على المدى الطويل في الأصول على الرغم من مواجهة بعض التحديات المالية في الآونة الأخيرة.

وأضاف أن "من المتوقع أن يرتفع الطلب على الكهرباء في تركيا، وإذا نظرنا إلى الحافظة التي لدينا في شركة "جاما إنيرجي التركية، فإن الأصل في حد ذاته جيد من حيث جودة محطات توليد المياه وامتياز المياه مقارنة بالمحطة الموجودة في الأردن".

وفيما يتعلق بالهند قال حمزة إن الاستثمارات هناك أظهرت دائمًا إمكانات جيدة للنمو، مع ارتفاع الطلب على الكهرباء في البلاد.

وردا عن سؤال حول ما إذا كانت الشركة تتطلع إلى التخلص من أي من هذه الأصول في المستقبل، كرر المسؤول الماليزي أن تعزيز الشركات المعنية سيكون هو التركيز النهائي في الوقت الحالي.

وتعد شركة TNB من أبرز الشركات العاملة في قطاع الخدمات والمرافق العامة في آسيا والعاملة في مجال الطاقة المتجددة وقامت بالاستثمار في كثير من المشروعات ومن بينها مشروعات الطاقة الشمسية بالمملكة المتحدة.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!