Banner: 

ترك برس

سجلت أعداد  السياح القطريين والإماراتيين الوافدين إلى تركيا زيادة كبيرة خلال الشهرين الأولين من عام 2019، وفقًا للبيانات الصادرة عن مكتب الثقافة والإعلام التابع للقنصلية التركية بدبي.

ووفقا للبيانات ارتفع عدد السياح القطريين بنسبة 12 بالمئة ليصل إلى 117.48، كما نما عدد المواطنين الإماراتيين الذين زاروا تركيا في يناير وفبراير الماضيين بنسبة 11.28 في المئة ليصل إلى 3975.

وفي هذا الصدد، قال صالح أوزر، الملحق الثقافي والإعلامي في القنصلية التركية بدبي: "لا يزال عدد زوار تركيا من بلدان الخليج يتزايد وينمو وأنا سعيد باستمرار هذا النمو في العام الحالي على الرغم من التباطؤ الذي يشهده الاقتصاد العالمي".

وتابع قائلا: "لا تزال تركيا ملاذًا من السلام والهدوء وتزخر بأماكن جذب سياحية متعددة، كما أنها توفر قيمة عالية مقابل المال مقارنة بالوجهات السياحية الشعبية الأخرى في العالم."

وأضاف أن تركيا ودول الخليج تتقاسم روابط اجتماعية وثقافية واقتصادية تعود إلى قرون.، مشيرا إلى أن "الزيارات المتكررة لإخواننا من دول مجلس التعاون الخليجي تساعد في تعزيز نمو الاقتصاد التركي."

وتعد تركيا واحدة من أكبر أسواق السياحة الخارجية بالنسبة للأشخاص الذين يعيشون في دول الخليج. وتظهر الإحصاءات التركية أن عدد الزوار الوافدين إلى تركيا من الإمارت في عام 2018  بلغ 250.000، من بينهم 43.292 من المواطنين الإماراتيين.

وفي عام 2018، تضاعف تقريبًا عدد زوار تركيا من قطر وبلغ 96.327 زائرًا، مقارنة بـ 48764 سائحًا في عام 2017. ولا يزال توافد السياح من بلدان الخليج نحو تركيا يتزايد، نتيجة لعدد من العوامل، من بينها تزايد عدد أماكن الجذب والسهولة في منح التأشيرة.

وقد سجلت عائدات السياحة ارتفاعا بمعدل 12.3 بالمئة، فبلغت قيمتها 29.5 مليار دولار عام 2018، مقارنة بقيمة 26.2 مليار دولار في عام 2017.

كما أظهرت البيانات الرسمية أن نسبة 81.8 بالمئة من العائدات كان مصدرها الزوار الأجانب، في حين أن نسبة 18.2 بالمئة كان مصدرها المواطنين الأتراك المقيمين خارج تركيا.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!