Banner: 

ترك برس

قال وزير النقل والبنى التحتية التركي محمد جاهد تورهان، إن تمديد سكة حديد قطار "باكو- تبليسي- قارص" لغاية الموانئ في بحر قزوين، وإنشاء بنى تحتية للنقل البحري، ودخول عبارات الشحن في الخدمة، سيقدم فوائد كبيرة لرجال الأعمال.

وأوضح تورهان في تصريح للصحفيين أن تركيا وكازاخستان وأذربيجان تحتل موقعا مهما على الطريق التجاري بين اقتصادين كبيرين على مستوى العالم، الصين والقارة الأوروبية، ما يجعل التجارة بين الطرفين تقدم مساهمات كبيرة لدول المنطقة.

وأعرب عن رغبة بلاده في تعزيز العلاقات مع هاتين الدولتين في مجال النقل، مشيرا إلى  بدء إنشاء القسم الثاني من مشروع خطة سكة حديد "باكو (أذربيجان)- تبليسي (جورجيا)- قارص (تركيا)".

وأضاف بأن أعمال بناء السكك الحديدية بين قارص وأنقرة ستنطلق مع إتمام مخططات المشروع خلال الفترات القادمة، وأن العمل الآن يجري على القسم بين أنقرة وسيواس وأرزينجان، حيث سيتم فيها تمديد خطوط سكك حديدية للقطار فائق السرعة.

وأفاد تورهان أن تركيا تعد أول دولة اعترفت باستقلال كازاخستان، وأقامت معها علاقات اقتصادية، لافتا إلى أن العلاقات الثنائية بين البلدين وصلت إلى مستويات مهمة.

وأكد على ضرورة تطوير هذه العلاقات في مجال البنى التحتية أيضا، بحيث تؤدي إلى زيادة التنافسية في هذا القطاع.

وأشار إلى أنهم يهدفون تخفيض تكلفة النقل بهدف جعل المستثمرين في كازاخستان قادرين على المنافسة أكثر ضد الشركات الأجنبية الأخرى هناك، لافتا في هذا الصدد إلى العلاقات المتينة التي تربطهم مع الحكومة الكازاخية.

هل أعجبك الموضوع؟ شاركه مع أصدقائك!